Warning: session_start() [function.session-start]: Cannot send session cookie - headers already sent by (output started at /hermes/bosoraweb072/b1288/ipw.emaduk85/public_html/ar/news.php:2) in /hermes/bosoraweb072/b1288/ipw.emaduk85/public_html/ar/func/Session.php on line 121

Warning: session_start() [function.session-start]: Cannot send session cache limiter - headers already sent (output started at /hermes/bosoraweb072/b1288/ipw.emaduk85/public_html/ar/news.php:2) in /hermes/bosoraweb072/b1288/ipw.emaduk85/public_html/ar/func/Session.php on line 121
صحيفة أجراس الحرية -> نيالا: المرضى فى المستشفى يتخذون من الرصيف "عنبراً"..!

   
مجلس الصحافة يلغي ترخيص اجراس اجراس    »   الصحافة..وإسكات الأصوات الناقدة    »   الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان تعبر عن قلقها لايقاف اجراس الحرية وصحف أخرى    »   بيان مهم من شبكة الصحفيين السودانيين    »   وماذا عن (أمهات) الاخرين يا (خال) الرئيس؟!    »   مجلس الصحافة يعلق صدور صحيفة (أجراس الحرية)    »   الدوحة واتفاق السلام (3-4)    »   ومتى يتم نزع سلاح المؤتمر الوطني؟    »   الواقع السياسى وجدلية الحرب والسلام..!    »   حكاية .. ولد .. (راجل)؟!    »   
 
 

القائمة الرئيسية

 
  • صفحة البداية
  • ارشيف الاخبار
  • راسلنا
  •  

    أقسام الاخبار

     
  • الاخبار
  • الاعمدة
  • الراى
  • الحوارات
  • التحقيقات
  • دنيا الاقتصاد
  • الملف الثقافى
  • رزمانة الاسبوع
  • أجراس الهامش
  • أجراس الكنائس
  • الجمعة الجامعة
  • التقارير
  • الرياضة
  • الكاركاتير
  • كاميرا
  • الصفحات الاسبوعية
  •  

    أهم الاخبار

     
  • مجلس الصحافة يلغي ترخيص اجراس اجراس
  • الصحافة..وإسكات الأصوات الناقدة
  • الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان تعبر عن قلقها لايقاف اجراس الحرية وصحف أخرى
  • بيان مهم من شبكة الصحفيين السودانيين
  • وماذا عن (أمهات) الاخرين يا (خال) الرئيس؟!
  • مجلس الصحافة يعلق صدور صحيفة (أجراس الحرية)
  • الدوحة واتفاق السلام (3-4)
  • ومتى يتم نزع سلاح المؤتمر الوطني؟
  • في اليوم هذا..!!!
  • فصل الجنوبيين .. السقوط الأخلاقي والخطأ القانوني
  • بين جمهوريتى قرنق .. والبشير
  • النوبة اذا ضرب جعجع واذا بدأ أنهى.......
  • العهد الذي بيننا
  • ـ مع فاطمة غزالي في سجنها:
  • أمبيكي في الخرطوم.. الفرصة الأخيرة للسلام
  • إضراب لسسترات وتقنيي تمريض بأقسام العناية بمستشفى الشعب
  • معاشيو الخدمة المدنية بعطبرة يقاطعون الانتخابات
  • فرص لدراسة (100) طالب وعلاج (30) طفلاً سودانياً بالهند
  • (22) منظمة مدنية تحذر من انزلاق السودان للحرب
  • الجنوب ينضم للأمم المتحدة رسمياً في (14) يوليو


  •  

    تسجيل الدخول

     


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

     

    محرك البحث

     




    بحث متقدم



    صحيفة أجراس الحرية » الأخبار » أجراس الهامش


    نيالا: المرضى فى المستشفى يتخذون من الرصيف "عنبراً"..!

      
    تقرير: أحمد داؤود

    تعتبر خدمة العلاج من المشاكل التي تواجه المواطنين في دارفور ،ويعد مستشفى نيالا أكبر مستشفى بولاية جنوب دارفور ويقدم خدماته لحوالي (4)آلاف مواطن تقريباً ,لكنه يعاني من الضعف في تقديم الخدمات للمرضى الذين ارتفعت اصواتهم بالشكوى.

    اعداد من المرضى  بمستشفى نيالا  يبدون تذمرهم مما وصفوه بتردي الخدمات الصحية بالمستشفى وإفتقارها لابسط  الخدمات.

    مرضى على الرصيف:


     جوار عنبر الباطنية إتخذت مجموعة من المرضى من الارض مرقداً لتلقي العلاج في بيئة قالوا انها تعاني من غياب ابسط مقومات الرعاية  ، منها عدم وجود اسرة حيث يضطرون لافتراش قطع من الملابس على ( السيراميك).

    إتخذ عشرة من المرضى الرصيف الموازي للعنابر مرقداً لتلقي العلاج ، وشكا المريض  الحاج عبدالله البالغ من العمر (70) عاماً من سوء الخدمات المتمثل في عدم وجود شواغر في العنبر، الامر الذي جعلهم يتخذون من الرصيف عنبراً ‘ واضاف (لم نتذوق طعم النوم لأكثر من خمسة أيام ظللنا نعاني فيها).

    كما اشتكى عبد الله من الضوضاء التي يحدثها المارة والزائرين وانتقد عدم  مراعاة خصوصية وحرمة المريض وكثيراً ما تقع اشتباكات بين الزوار والمسؤولين من حراسة الباب لعدم مراعاة مواعيد الزيارة .

    وليس بعيداً من العنبر الرصيفي الخاص بالباطنية كان هناك مريض يشتبك مع إحدى العاملات بالمستشفى لم يكن السبب واضحاً، ولكن بعد ان هدأ الاشتباك سألنا العاملة  التي ابانت بأن المريض يعاني إضطرابات نفسية ،ورداً على سؤال  حول عدم وضعه  في عنبر الامراض النفسية أجابت بقولها انه لا يوجد قسم متخصص في الامراض النفسية لذا تم وضعه في عنبر الباطنية.

      في ذات السياق اوضح المريض  محمد عبدالرحمن أنه حضر للمستشفى منذ (4) أيام ولم يتقدم احد الاطباء للنظر في حالته الطبية، وذلك بعد تحويله من مستشفى محلية كأس واوضح انه لا يملك المال الكافي للعلاج على النفقة الخاصة مما اضطره للحضور للمستشفى التي لم يجد فيها الخدمة ومضى للقول ان ذلك الوضع حدا بذويه الاتصال باحد اقربائهم الذي يعمل طبيباً بمستشفى الفاشر لاجراء اتصالات بمستشفى نيالا حتى يتلقى خدمة علاجية، وابان ان تلك المحاولة نجحت وتم تعجيل اجراء الفحوصات و إعطاء العلاج.

     واردف أنه لولا تدخل وساطة قريبه لما كان قد تلقى خدمة علاجية مستنكراً هذا التصرف وطالب الجهات ذات الصلة بتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمرضى.

    و فى جولة فى عنابر المرضي  ابدى المرضى انزعاجهم الشديد من تدهور الوضع بالمستشفى و تدني الخدمات العلاجية التي قالوا انها غير متوفرة بالشكل المطلوب فضلاً عن الاهمال نسبة لنقص الكوادر الطبية، خاصة الحالات الطارئة التي تاتي في الساعات المتاخرة من الليل.

    في جولة ( أجراس الحرية) داخل المستشفى يشكو المرضى من تدهور الوضع بمستشفي الحوادث ويبدون تخوفهم من انتقال الامراض وهم داخله بدلاً عن تلقي العلاج  وانتقدوا وجود العنابر قرب دورات المياه على بعد اقل من مترين ،اضافة الى الحمامات التي تطل علي استراحة الزوار.

       استطلعنا احد المرافقين للمرضي الذي فضل حجب اسمه وبدأ متضجراً من تردي الاوضاع بالمستشفي وتساءل( أين تذهب الاموال التي توخذ من المرضى؟،واين الرسوم التي يدفعها الزوار؟ وغيرها من الاموال؟).

     واشار الي انهم كمواطنين ظلوا يدفعون ماعليهم من التزامات ، وطالب الدولة بالالتزام بتوفير الخدمات الاساسية والضرورية،ولفت النظر الى ارتفاع تكاليف العلاج بما يعرض حياة المرضى للخطر.

     ودعا ذات المواطن الجهات ذات الصلة بالاسراع في تحسين توفير الخدمات الصحية بالمستشفى لأن الخدمات التي تقدمها المستشفي حالياً يمكن وصفها بالضعيفة بجانب تقديم نصائح وتوجيهات للزوار عبر لافتات توجيهية للالتزام  بوضع النفايات  في اماكنها المخصصة.

    نقص الكوادر:

    هناك نقص في الكوادار الطبية المساعدة بالرغم من  ان مستشفى نيالا يعتبر المستشفى الحكومي الوحيد الذي يشهد توافداً من سكان نيالا وهو المؤسسة العلاجية التي يعتمد عليها أكثر من (4) ملايين نسمة  فى الاقليم.

     ودفع تردي الاوضاع  بعض الاطباء والكوادر العا ملة للتهديد بالاضراب في حالة استمرار الاوضا ع على ما هي عليه.

    وفي تصريح  سابق للمدير العام لمستشفى نيالا التعليمي بعد اجتماع مع وزارة الصحة و لجنة الصحة بالمجلس التشريعي الولائي ، اوضح ان الاهتمام بصحة مواطني الولاية من اهم اولياتهم و يجب ان يحظى الاطباء برعاية  جيدة، وان توفر لهم كافة احتياجاتهم حتي يتمكنوا من أداء واجبهم.

    واضاف ان هناك عدداً من الاطباء اعلنوا توقفهم عن العمل لعدم وجود البيئة الجاذبة وعدم استلام مستحقاتهم  مبيناً أن مستشفي نيالا يلجأ اليه المرضى باعداد كبيرة، و يفترض ان يكون بالولاية اكثر  من(30) مستشفى  لكنها الآن تعتمد على (14) مستشفى فقط.

     واوضح المدير العام ان الولاية يوجد بها (24) طبيباً اخصائياً فقط، ودعا لتوفير الكوادر وزيادة عدد الاخصائيين والعمل علي بقاء الاخصائيين المتواجدين بالولاية  حتي لا يتأزم الوضع،  وكشف عن ان المستشفى تواجه عدة  تحديات تتمثل في غياب الدعم الشهري لمستشفى الحوادث البالغ (25) ألف جنيه بجانب النقص الحاد في المعدات خاصة لحديثي الولادة والعناية المكثفة بالاضافة الى   تضجر الكوادر الطبية الذين لم يصرفوا استحقاقاتهم المالية المتثملة في بدل العطلات لاكثر من (200) ممرض بجانب وجود مشكلة اخري تتمثل في الصرف الصحي  وأن الحمامات تحتاج للصيانة فقط ، اضافة الى تهالك عربة الشفط.

    اعتراف رسمي:

    أقر المدير العام لوزارة الصحة بولاية جنوب دارفور الدكتور صالح امبدي بوجود عدد من المشكلات التي تواجه وزارة الصحة و تتمثل في الافتقار للمكاتب ووسائل الحركة بجانب النقص الحاد في الكوادر الطبية  اضافة الى ضعف المؤسسات العلاجية مبيناً ان مستشفى نيالا يعاني كثيراً من الضغط الكبير وضعف التمويل بجانب حوجة بعض المراكز لاموال التسيير الشهري الذي التزمت به وزارة المالية ولم تنفذ  التزامها ،ومثل لذلك بمستشفى الحوادث الذي يحتاج الي دعم يقدر بحوالي (25) الف جنيه ومركزغسيل الكلى الذي يقدر بـ (11) الف جنيه  ونوه  الى أنها مراكز مهمة لارتباطها بحياة الناس وان توقفها يمكن ان يتسبب في كارثة انسانية.

     ولم يستبعد أمبدي مغادرة جميع الاختصاصين  للولاية إذ لم تلتزم الوزارة بإيفاء متأخراتهم  كاشفاً عن عدم توفر السيارات الكافية للترحيل  بالمستشفيات، الامر الذي أدى الي عدم تمكن الوزارة من تغطية مناطق الفجوة.

    من جهته أكد وزير الصحة بولاية جنوب دارفور د. احمد محمد الصافي ان متأخرات العاملين بلغت( 3) مليارات جنيه منذ العام 2007م، واشار الى ان مدير مستشفي نيالا التعليمي اخطرهم بأن المستشفى سيتوقف إذا استمر الوضع بهذا التردي لغياب التسيير وطالب بان تكون إدارة المستشفى  تابعة لوزارة الصحة الاتحادية .



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     

    مواقع صديقة

     
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان
  • splmtoday
  • سودانيز اون لاين
  • Government of Southern Sudan  
  • مكتب اتصال حكومة الجنوب بمصر
  • سودانايل
  • Miraya 101  FM
  • Sudan Radio Service
  •  

    إحصائيات

     
    عدد الاعضاء: 1
    مشاركات الاخبار: 21091
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 0
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 14
    مشاركات الردود: 93
     

    المتواجدون حالياً

     
    المتواجدون حالياً :63
    من الضيوف : 63
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 32948419
    عدد الزيارات اليوم : 2122
    أكثر عدد زيارات كان : 86013
    في تاريخ : 08 /05 /2011

    تطوير :: دوت مجاك ::

    Powered by: Arab Portal v2.1 , Copyright© 2007